قصص نجاح

من يدرس العربية كلغة أجنبية في المركز يتوق للرجوع إليه

يأتي العديد من الطلبة في كل عام من مختلف دول العالم غير الناطقة بالعربية إلى مركز اللغات لتعلم اللغة العربية لغير الناطقين بها. آرتورو طالب إيطالي تعلم العربية لمدة سنة في مركز اللغات ثم عاد إلى بلده إيطاليا لمتابعة دراسته الأكاديمية. وبعد إنهاء دراساته العليا وحصوله على الدكتوراة قرر العودة مرة أخرى إلى مركز اللغات في جامعة اليرموك للحصول على مساقات متقدمة في مجال اللغة العربية، حيث قام المركز بالتنسيق مع قسم اللغة العربية بهذا الشأن. ويقول آرتورو انه عاد لمركز اللغات وجامعة اليرموك نتيجة للخبرة الكبيرة والأسلوب المتميز لدى المدرسين في هذا المجال حيث تحسنت لغته بدرجة كبيرة، وبسبب الأجواء الدراسية المريحة التي تعتمد طرقاً غير تقليدية لتعليم العربية كلغة أجنبية، بالإضافة إلى بيئة مدينة اربد المريحة ولطف أهلها.