أخبار المركز

مركز اللغات في جامعة اليرموك يحتفي بأمهاته

لأن الأمَّ تضمُّ الحنينَ وتشعلُ شمسَ الهوى والسلامة لأن احتفاء الدُّنى في هواها يرافقُ يوم الكرامة لأن البلادَ تضارِعُ أمّي الوجودَ وفيها الأريجُ تسامى احتفى مركز اللغات في جامعة اليرموك بيوم الأم الذي يرافقُ ذكرى معركة الكرامة .. حيث اجتمع الكادر الأكاديمي والإداري في أجواء يعمّها الفرح والسرور والمشاعر السامية النبيلة .. حيث للأم مكانها ومكانتها العاليتان. يُذكر أن مركز اللغات يقوم، بالاحتفال بالمناسبات العامة، من باب إضفاء جو من المتعة والألفة بين الزميلات والزملاء في المركز من... اقرأ المزيد

مركز اللغات يكرم مجموعة من الأساتذة والمدربين

قام الدكتور زياد السعد رئيس مجلس مركز اللغات ونائب الرئيس والدكتورة أمل نصير مساعدة الرئيس ومديرة مركز اللغات بتكريم ثلة من الأساتذة وشركاء اللغة بمركز اللغات، في برنامج اللغة العربية للناطقين بغيرها، في الفصل الدراسي الأول 2016-2017 وقد تم تكريم الدكتورة هالة الحمد منسقة برامج اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتكريم الأستاذ محمود خالد البنا لتأليفه وتلحينه للنشيد الخاص بمركز اللغات وتدريب الطلبة الأجانب عليه، وتكريم السيد أيمن عاكف الخمايسة والسيد حمزة العجلوني والآنسة صفاء خلدون أبو غنية،... اقرأ المزيد

واحد وأربعون عاماً وجامعة اليرموك تحتغي بسموّ شمسها في سماء الأردن والدكتورة أمل نصير تترجم ذلك في مقالها

أربعون عاما ونيف من العطاء والإنجاز مرت على جامعة اليرموك التي بدأت نجمة صغيرة في جنوب مدينة إربد فيما كان يعرف حينها بمستنبت إربد، فحوّلته إلى حاضرة أدبية، ومنارة علمية، فأضاءت إربد المدينة، وكل منطقة شمال الأردن، وامتد ضياء عطائها مسرح الوطن كاملا من شماله إلى جنوبه، إضافة إلى دول عربية شقيقة، وأخرى صديقة. فقبل أكثر من أربعين عاما صدرت الإرادة الملكية السامية للمغفور له الملك الحسين بن طلال بتأسيس جامعة اليرموك، فكان لاستثمار في الإنسان تعليما وتدريبا إنجازا أردنيا بامتياز على مستوى العالم... اقرأ المزيد

كتاب جديد للدكتورة أمل نصير من قسم اللغة العربية في جامعة اليرموك

بدعم من وزارة الثقافة الأردنية بعنوان: في أودية الشعر القديم، والكتاب الصادر عن دار جرير للنشر والتوزيع في تشرين الثاني / 2016يقع في 228 صفحة من القطع المتوسط، وتنقّلت فصوله في خيم الشعراء، ودواوين الشعر من نجد حيث الفقر المدقع، وانتقام السلطة الأموية من المعارضين لها، والمخالفين لرأيها، إلى ساحات حروب الخوارج، وبعدها إلى ألوان أبي تمام وزخارفه من منبج في حوران إلى بلاط الخلافة في العراق، وأخيرا حلّت في بادية المتنبي الواسعة، فكانت جلسة بوح عن جوانب من تجربته الإنسانية، فعاينت مظاهر من معاناته... اقرأ المزيد

الصفحات